• 0554966556 اتصل الان
  • info@iceelevators.com
slider4

الدكتور اشرف الجندي

دكتوراه في ادارة الاعمال

المدير التنفيذي

المدينة المنورة “تجار المملكة”

اكثر من 20 عاما من الانجازات والنجاحات المتواصلة في مجال خدمات المصاعد ونيل ثقة العملاء من خلال توفير ما يلزمهم من منتجات فائقة الجودة وباسعار منافسه  وتوكيلات عالمية كبري نظرا لما تتمتع به من مصداقية وجودة عالية وكبيرة وقد استاطاعت الشركة التي انشأت قبل اكثر من 20 عاما ان تحافظ علي مستوي اعمالها وبرزت كمنشاة رائدة وعريقة امتازت اعمالها  بالمصدقاية والامانة والجودة  فضلا عن التقنية الحديثة والبحث عن كل ما هو جديد في هذا المجال خدمة لعملائها وتلبية لاحتياجاتهم ونيل ثقتهم الغالية
فيما يلي نبذه بسيطة عن السيرة الذاتية للدكتور اشرف الجندي

الاسم اشرف سيد احمد خليل الجندي
من مواليد 3-11-1967
من مواليد القاهرة
محل الاقامة الحالية المملكة العربية السعودية بالمدينة المنورة
حاصل علي ماجيستر ودكتوراه من جامعة ليفر بول البريطانية
بدا الدكتور اشرف الجندي حياته العملية منذ الصغر بالاعتماد علي نفسه حيث كان يعمل اثناء الدراسة وبدأ حياته العملية منذ سن 18 سنة حيث قام بعمل مصنع للشموع وكان يقوم بتوزيع الانتاج بنفسه
كان هذا هو المشروع  الذي يستطيع ان يقوم به بالاضافة الي دراسته وبالمقومات المتاحة لديه في وقتها
واستمر هذا المشروع الي ان قام بالتخرج والاتحاق بالخدمة الالزامية في الجيش المصري  
بمجرد الانتهاء من التجنيد والحصول علي شهادة الجيش قام بتجهيز نفسه للسفر وتم بالفعل حيث بدأ طريقه من الصفر بعد ان سافر الي المملكة العربية السعودية وبدا في العمل بشركة مصاعد
بعدها قام بالانتقال الي قسم التسويق نظرة لمهارته التسويقية بعد ان الم بكل التفاصيل الفنية للمصاعد
بعدها انتقل الي شركة اخري وهي شركة ابو الجدايل للمصاعد نتيجة لتفوقه في مجال المصاعد وطموحة الي الانتقال الي مرحلة اوسع في مجال المصاعد
كانت المرحلة التالية حاسمة ومرحلة انتقالية مؤثرة في مجال المصاعد في المدينة المنورة بشكل عام وليس في حياة الدكتور اشرف فقط حيث تم في هذه الفترة انشاء 4 شركات في وقت واحد وكان الدكتور اشرف الجندي اهم المؤسسين فيها وكانت هذه الشركات هي  
1- شركة الزين للمصاعد
2- مؤسسة الطيب للمصاعد
3- شركة سيدرون  للمصاعد
4- المركز الدولي للمصاعد
ساهم الدكتور اشرف الجندي في انشاء شركة الزين للمصاعد عن طريق توفير راس المال المتمثل في ما قيمته 120 الف ريال عبارة عن بضاعة تم شراءها بالاجل من شركة السيد عبد الوهاب الدخيل حيث كان يملك شركة مصاعد وقتها وتوقفت عن العمل فقام الدكتور اشرف بنقل بشراء كافة المصاعد البلغارية بمخازنة وتقديمها لشركة الزين للمصاعد وكانت هذه بداية شركة الزين للمصاعد حيث لم يكن لها وجود قبل هذا التاريخ
ساهم الدكتور اشرف الجندي ايضا في انشاء شركة سيدرون للمصاعد وقام بتنميتها الي ان اصبحت شركة لها اسمها في السوق السعودي
وساهم كذلك في انشاء مؤسسة الطيب للمصاعد
وقام في نفس الفترة بانشاء المركز الدولي للمصاعد وتفرغ له تماما وقام بتنميته الي ان اصبح وكيل معتمد للبراندات العالمية مثل فوجي وتليكو حيث كان المركز الدولي للمصاعد وقتها هو الشركة الوحيدة التي يمكنها تركيب المصاعد وكانت كل الشركات الاخري تقوم بعملية صيانة المصاعد فقط
بذلك يكون المركز الدولي للمصاعد هو اول شركة تمكنت من تركيب المصاعد بالمدينة المنورة ولحقتها شركة الزين مباشرة في التمكن من تركيب المصاعد بالاضافة الي الصيانة

وجود سوق جديد للمصاعد وشركات كثيرة داخلة للسوق في هذه الفترة فرض حالة من عدم الاتزان في الاسواق والاسعار فكان للدكتور اشرف الجندي عنطريق المركز الدولي للمصاعد دور فعال حيث انه اول من قام بتحديد اسعار المصاعد وتركيبها
وكان هو المرجع الاول في سياسة التسعير حيث كان الجميع ينتظر قائمة الاسعار الخاصة بالمركز الدولي للمصاعد لكي تكون المرشد له في سياسة التسعير مثل ما يحدث في بورصة الذهب او العملات والقطاعات المشابهة لضبط الاسعار
قام الدكتور اشرف بتطوير المركز الدولي للمصاعد من شركة صيانة فقط الي شركة صيانة وتركيب المصاعد المحلية
ثم قام بعد ذلك بترقيتها الي تركيب المصاعد العالمية مثل فوجي العالمية
في هذه الفترة حصل تغير كبير وطفرة في مجال المصاعد حيث تم التعاون بين الدكتور اشرف الجندي وبين السيد حمزة عبد القادر الطيب صاحب مؤسسة الطيب للمصاعد
وادي هذا التعاون الي اندماج كل من المركز الدولي للمصاعد + شركة سيدرون للمصاعد + مؤسسة الطيب للمصاعد وتم تكوين كيان واحد قوي يحتوي علي اعلي الكفاءات في عالم المصاعد من المهندسين والفنين ورجال المبيعات وهو نقطة تفوقها حتي الان فحين تسمع اسم المركز الدولي للمصاعد فكن متاكد تماما ان هذا الكيان عبارة عن اكبر 3 شركات مجتمعة وتاكد من انك سوف تحصل علي معاير الجودة مطابقة للمواصفات بثلاث مرات اكثر من اي شركة اخري
بعد توحيد الشركات الثلاث تحت ادارة الدكتور اشرف الجندي تم الحصول علي الوكالت العالمية من شركة فوجي وشركة تليكو ومنذ ذلك الحين لم تحصل اي من الشركات العاملة في مجال المصاعد علي وكالة دولية الا المركز الدولي للمصاعد
علي مدار حياة الدكتور اشرف الجندي قام بتعليم العديد من الفنين والمهندسين لادق التفاصيل الفنية للمصاعد حيث ان المركز الدولي لا يشترط الخبرة في من يتقدم لوظيفه لديه هو فقط يشترط التفاني في العمل وحب العمل والمركز الدولي يقوم بتدريبة وتعليمه كل شيء وهو ما حدث مع مئات العاملين علي مدار 20 سنة الماضية ويشرف المركز الدولي للمصاعد بانه كان المدرسة التي خرجت العديد من المديرين الحالين في شركات المصاعد الاخري بالمدينة المنورة